.
افتتاح" أيام الصناعات التقليدية واللباس 

الوطني" و " شهر الزربية" 











أشرف اليوم الاثنين السيد منور الورتاني والي بنزرت على افتتاح فعاليات ايام الصناعات التقليدية واللباس الوطني ببنزرت التي تلتئم من يوم 9 الى 16 مارس الجاري بفضاء رواق مندوبية الصناعات التقليدية القريب من موقع المرسى القديم ببنزرت المدينة .
وقال السيد عماد شقرون المكلف بالاشراف على ادارة المندوبية الجهوية للصناعات التقليدية بالجهة ان تنظيم هذه الايام تم بالتنسيق بين المندوبية وعدد من الحرفيين والحرفيات وايضا من الجمعيات على غرار جمعية التنمية المستدامة ببنزرت وجمعية حرفيات منزل بورقيبة بلغ عددهم 25 عارضا ، وهي دورة تلتئم بمناسبة الاحتفال باعادة تهيئة رواق العرض بالمندوبية الذي كان تعرض للحرق والاتلاف ابان ايام الانفلات الامني الذي اعقب الثورة ،
ومشيرا ان الهدف من تنظيمه بالاساس هو مزيد التعريف بالمخزون التراثي الكبير والتقليدي الوطني الذي تزخر به كامل ولاية بنزرت واستقطاب الزوار من شتى الجهات ، وايضا مساعدة الحرفيين والحرفيات على ترويج منتوجاتهم وفتح اسواق وفرص جديدة امامهم خاصة مع تنوع المعروضات من الخطاطة الفنية و التزويق على المحامل بانواعها و المصوغ الفضي و اللباس التقليدي والحلويات التقليدية وصناعة المرجان وتقتير الاعشاب والزهور و الفخار السجناني والشباكة اليدوية وغيرها من المعروضات التقليدية الضاربة في القدم ،
يذكر ان الرواق وفي نفس المناسبة يشهد منذ غرة مارس وحتى نهاية الشهر ايضا تنظيم " شهر الزربية" بمشاركة عارضين من جهتي سليانة والقيروان وفيها عرض وبيع لكافة انواع الزربية التونسية باسعار تفاضلية ، وفق ذكر السيد عماد شقرون المكلف بالاشراف على ادارة المندوبية الجهوية للصناعات التقليدية بالجهة.
للاشارة جدد السيد منور الورتاني والي بنزرت خلال افتتاح المناسبة وفي اجابة لطلبات العارضين عن سبل دعمهم ومساعدتهم على ترويج انشطتهم وبر امجهم ، التاكيد على ان ابواب مصالح الولاية مفتوحة امام كل الباعثين والحرفيين فرادى وجمعيات من اجل العمل على تذليل كافة الصعوبات التي لازالت تحول دون تألق تلك الصناعات وتطور انشطتهم بالتنسيق مع مختلف هياكل الدولة والمهنيين وغيرهم .


متابعة: طارق جبار

آخر الفيديوهات